Header ADS

اخر الأخبار

مفهوم المخزن في المغرب

 عرض بعنوان: مفهوم المخزن في المغرب PDF

مفهوم المخزن في المغرب  PDF

مقدمة :
يعتبر المغرب البلد الوحيد في العالم الذي أطلق فيه إسم المخزن على المؤسسة الحاكمة، فمفهوم المخزن في بعده اللغوي اسم مكان مخصص لخزن الاشياء وتم تفسيره في معجم المعاني أنه مصطلح بالمغرب يطلق على الاجهزة الادارية للملك، وفي مجال السياسة وإدارة شؤون الدولة نجد أن في الدولة الاسلامية منذ عهد النبوة والخلفاء (امين المخزن)1
ويلاحظ أن كلمة المخزن ارتبطت في البداية ب" المحل الذي كانت تجمع فيه مختلف الثروات الزراعية والفلاحية" وذلك قبل أن يتحول الى "رمز للسلطة السياسية" التي تحيل على السلطة المركزية في المغرب، كما استعملت كلمة المخزن في عهد الموحدين حيث ذكر البيدق 2، أي عبيد المخزن، ليصير في الفترات اللاحقة تدريجيا المصطلح الأكثر استعمالا حيث الحديث عن السلطة المركزية وأجهزتها التنفيذية المخازنية).
كما ظهر في ذاه لو للدلالة على الجهود الدولة بكل مكوناتها، فالمخزن يتخذ عدة انواع هم أناسا لا ينتمون إلى الفئة الحائزة للسلطة المحلية، وبهذا ورثت الدولة المستقلة الحديثة عن العهد السلطاني إدارة بدائية (المخزن) وأسلوبا في الحكم، لم يكن هناك في سنة 1912 فارق بين التنظيم السياسي للدولة العلوية والنظام الذي بناه السلطان الكبير مولاي اسماعيل في القرن 17 ولم يطرأ أي تغيير على النظام
ومنذ نحو تسعة قرون يستعمل المغاربة مصطلح المخزن بشكل يتجاوز التفسير القاموسي إلى دلالات كان أخره يرتبط بالسلطة والطبقة الحاكمة في البلاد وقد يستخدم للدلالة على كل ماله صلة بالدولة، ورغم الانفتاح السياسي الذي عرفه المغرب عبر مراحل، الا أن "المخزن" ظل حاضرا، وإن اختلف توظيفه ودلالته.
اليستقر في نهاية القرن العشرين إبان حكم الدولتين ذات النسب الشريف أي السعديين والعلويين إلى مفهوم الحكومة أو السلطة المركزية المكونة من السلطان والوزراء والجيش بمعنى اخر كل من يدور في فلك السلطان ويتوفر على سلطة دينية أو عسكرية أو اقتصادية أو سياسية4، وبهذا كان لابد من وجود مخزن حقيقي بقبائله العسكرية ووزرائه وقواده وجنوده وعماله، لينضاف إليهم خدم القصر وحاشيته فيما بعدة.
ويعود سبب إطلاق هذا المصطلح الى أن الدولة كانت مسؤولة عن تولي إدارة المخازن الخاصة بالحبوب التي كانت تخزن تحت الأرض ويعبر عنها المغرب بلفظ (المطمورة) و ذلك بحفظهما من التلف وتخزينها في أيام الجفاف وللاستفادة منها أطرب وقت ممكن. كما يستفاد منها أثناء الحروب والصراعات القبلية.
ورغم ذلك يبقى مفهوم المخزن غير واضح، كما أن تطوره التاريخي لا يمكن حصره في حقبة زمنية، ولا حدود جغرافية من تاريخ المغرب، أو حتى دولة من الدول التي حكمت البلاد، بداية من الأدارسة، وصولا إلى العلويين، ثم فترة الاستعمار الفرنسي والإسباني، إلى الحركة الوطنية، وما بعد الاستقلال السياسي، إلى الزمن الحاضر، لأن جذور المخزن ممتدة عميقا.
فإنطلاقا من هذه النبذة الصغيرة حول مفهوم المخزن يمكن لنا طرح الاشكالية التالية:
هل نظام المخزن لازال سائدا في مكونات الدولة المغربية المعاصرة ام كان فقط مرحلة تاريخية عرفته وانتهى ؟
وتبسيطا لهذه الاشكالية سوف نوزعها على الشكل التالي: 
- ما المقصود بالمخزن ؟ أجهزته ؟ وتطوراته التاريخية ؟ 
- وما هو واقع النظام المخزني ؟
- وماهي اشكاله ؟
وبصدد دراستنا لهذا الموضوع والإجابة عن هذه الإشكاليات القائمة سنعتمد التصميم التالي:

المبحث الأول: منظومة المخزن وأجهزته
المبحث الثاني: واقع النظام المخزني وأشكاله
---------------------------
لائحة المراجع :

• الكتب العامة:
- قطب ابراهيم محمد، النظم المالية في الاسلام، الطبعة الرابعة، الهيئة المصرية العامة للكتاب 1996
- ابو بكر بن علي الصنهاجي، أخبار المهدي بن تومرت وبداية دولة الموحدين، دار المنصور للطباعة والوراقة، الرباط 1971
- جون واتربوري، أمير المؤمنين الملكية والنخبة السياسة المغربية، الطبعة الثالثة، دار أبي رقراق الرباط 2013
- الطيب بياض، المخزن والخزينة والاستعمار ضريبة الترتيب 19-1880ء إفريقيا الشرق المغرب، سنة
- ريمي لوفر، الفلاح المغربي المدافع عن العرش، ترجمة محمد بن الشيخ، مطبعة النجاح الجديدة الطبعة الأولى
- مصطفى الشابي: النخبة المخزنية في المغرب القرن التاسع عشر، مطبعة فضالة الطبعة الأولى المحمدية
- محمد شقير، تطور الدولة في المغرب إشكالية الكون و التمرکز و الهيمنة، من القرن الثالث قبل الميلاد إلى القرن العشرين، مطبعة افريقيا الشرق، الطبعة الأولى، 2002.
- الهادي الهروي: القبيلة الإقطاع والمخزن، مقاربة سوسيولوجية المجتمع المغربي الحديث 1844-1934، مطابع افريقيا الشرق، الدار البيضاء، 2001.
- العربي اكنينح: آثار للتدخل الأجنبي في المغرب على علاقات المخزن بالقبائل في القرن التاسع عشر نموذج قبيلة بني مطير، مطبعة أنفو-برامج، فاس، 2004.
-محمد المنصور: المغرب قبل للإستعمار المجتمع و الدولة والدين، 1792-1822، مطبعة المركز الثقافي العربي، الطبعة الأولى ، الدار البيضاء، 2006.

• المجلات: 
- محمد جادور، مؤسسة المخزن في تاريخ المغرب، مقال منشور بمجلة العمران، الدار البيضاء، عدد العدد 5 - 6 سنة 2011،
- بوهليلة ادریس، تقييم الوثائق المخزنية حول هجرة الجزائريين إلى تطوان سنة 1830، ندوة تطوان والتوثيق، سلسلة أعمال الندوات 10، نشر كلية الآداب و العلوم الانسانية بتطوان، 2007.

إرسال تعليق

0 تعليقات