Header ADS

اخر الأخبار

الدبلوماسية البرلمانية و الإتحاد البرلماني الإفريقي

عرض بعنوان: الدبلوماسية البرلمانية و الإتحاد البرلماني الإفريقي PDF

الدبلوماسية البرلمانية و الإتحاد البرلماني الإفريقي PDF

مقدمة :
إن السياسة الخارجية للدولة تعتمد على مجموعة من الآليات والأدوات ، من خلال تقديم الإدارة كل ما يتعلق بعلاقتها الخارجية لتحقيق أهدافها، وتبقى الدبلوماسية أبرز هذه الأليات.
فجذور مصطلح الدبلوماسية يعود للعهد اليوناني، فهي مشتقة من كلمة ومعناها الوثيقة المطوية، حيث جرت العادة عند اليونانيين القدماء بتزويد السفراء الذين تنتدبهم بلادهم الإقامة علاقات مع بلد أخر بورقة مطوية يذك فيها غرض الانتداب ، فهي كانت تستخدم في الاستعمال الشائع بشكل غير دقيق لدلالة على معان شتى، فهي تارة تستخدم كمرادف للسياسة الخارجية، وتارة تستخدم بمعنى التفاوض زيادة عن ذلك فهي تعني المؤسسة التي تشرف على إدارة السياسة الخارجية ولتوضيح مفهومها أكثر سنعتمد على تعريفين من مجموعة من التعريفات التي عرفها مصطلح الدبلوماسية، فبالنسبة لتعريف الأول قدمه الدكتور حسن الصعب، حيث عرفها بأنها علم و فن و قانون و تاریخ ومؤسسة ومهنة لأنها تنطوي على قواعد وأصول لمدد تحكم دبلوماسية وكيفية تطبيقها في العلاقات بين الدول ولجانبه يوجد التعريف الثاني الذي قدمه شارل دي مازلنتس ،حيث عرفها بأنها علم العلاقات المتبادلة بين الدول وعرفها كذلك بأنها فن التوفيق بين مصالح الشعوب.
واعتبرت الدبلوماسية في مفهومها العام بمثابة الحماية التي تحظى بها الشعوب خارج وطنها بموجب وثيقة رسمية، توجه إلى صاحب السلطة في البلد المقصود كما اتسع مضمونه وأضحي في العصر الحديث يقصد به، إدارة الشؤون الخارجية للدولة ورعاية المواطنين وإدارة العلاقات الدولية والجهود المبذولة، للتوفيق بين مصالح الأمم بموجب القوانين والمعاهدات الدولية، من خلال المفاوضات والسعي لحل الخلافات فيما بينها بطرق سلمية، أساسها الفطنة والذكاء والمرونة لإبعاد خطر النزاعات الملحة فالمفاوضات تبدأ بالاتصال بين المفاوضين وتنتهي بتحرير نص المعاهدة.
الدبلوماسية تعتبر كذلك علم، هدفها تحقيق مصالح الدولة على الصعيد الخاريجي، و يعتبر علم يعتمد على الإحاطة بالقوانين والأعراف الدولية، وفن يتطلب الحراسة واللياقة وتعاطي مع الملفات المطروحة ، وقد اختلف العديد من العلماء والمفكرين في تعريف الدبلوماسية، إلا أنه رغم الاختلاف في التعابير، إلا أنهم قد اجتمعوا في معنى واحد ، يتمثل بكون الدبلوماسية هي نقيضة العنف، وتعني الصواب والكياسة في التعامل واستعمال الذكاء والأخذ بالعادات والأعراف والتقاليد للوصول إلى نتائج سليمة.2
فيما يتعلق بنشأة الدبلوماسية يعود جذور بروزها إلى العهد اليوناني، وكان يعرف المصطلح باعتباره الحماية التي يحظى بها المبعوث خارج وطنه بموجب وثيقة رسمية توجه لصاحب السلطة في البلاد المقصود، لك اتسع مضمونها في العصر الحديث وأضحی يقصد بها إدارة الشؤون الخارجية الدولة ورعاية المواطنين وادارة العلاقات الدولية والجهود المبذولة للتوفيق بين مصالح الأمم بموجب القوانين والمعاهدات الدولية من خلال المفاوضات والسعي لحل الخلافات بينها بطرق سليمة أساسها الفطنة والذكاء والمرونة الإبعاد خط النزاعات الملحة.
وتبقى الدبلوماسية آلية ذات فعالية كبيرة في تنفيذ السياسة الخارجية للدولة، حيث تمكنها من تدعيم علاقتها بين الدول في المنتظم الدولي، ونظرا لأهمية الدبلوماسية قد ظهرت أنماط جديدة تتجلى في الدبلوماسية الرسمية، وهو ما يعرف بالدبلوماسية البرلمانية التي ظهرت نتيجة التطورات والتغيرات الجديدة التي عرفها المنتظم الدولي في جل العلاقات الدولية.
فالحداثة على مفهوم الدبلوماسية البرلمانية لم يعد له تعریف ثابت، حيث يمكن القول أن الدبلوماسية البرلمانية مجموع الأنشطة التي تمارسها البرلمانات مختلفة خارج، الدولة وتتفاعل من خلالها مع مختلف القضايا الدولية، كما تعد نمط خاص لدبلوماسية الجماعية المفتوحة تتخذ من المنظمات الدولية والإقليمية مسرحا لها كما هو الشأن بالنسبة للإتحاد البرلماني الأروبي واتحاد دول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي وجمعية برلمانات آسيا للسلام والإتحاد البرلماني العربي و الإتحاد البؤلماني الإفريقي وتعمل الدبلوماسية
البرلمانية بالتوازي مع الدبلوماسية الرسمية في تحقيق أهداف تساهم في حل النزاعات واحتواء الأحداث وتقوم بدور استكشافي واستشرافي بما يمكنها أن تكون أداة فعالة داخل النظام الدستوري للدولة في علاقة الشعوب بعضها البعض ، بسبب ما يتاح لها من حرية أكبر ورقعة أوسع باعتبار أن القائمين بها ليسوا من أهل السلطة التنفيدية المقيد وهوامش لحركتهم فهم متحررين من قيود الصفة التنفيدية .
إذن الدبلوماسية البرلمانية تنشط في الإطار الدولي لتحقيق أهداف الدول الخارجية بما يعود بالمصلحة والمنفعة للدول، و بالتأكيد فهي تتم عمل الدبلوماسية التي تكون في غالبية الأحيان مقيدة لاعتبارات سياسية واقتصادية وكذا جغرافية، ثم التوازنات الدولية والقوى
والمصالح.
و ظهرت الدبلوماسية البرلمانية في نهاية القرن التاسع والعشرين، واستمرت حتى ثمانينات من القرن العشرين، حيث تجسدت هذه التغيرات في هذه المرحلة ظهور مجموعة من المنظمات الدولية التي اهتمت فيها بدور الدبلوماسية البرلمانية، كان من أبرزها التحاد البرلماني الدولي 1889 باعتباره أول منظمة دولية للتفاوض تعددي من نوعها، وجاءت بعد ذلك مؤتمرات دولية شكلت الحدث الأبرز في تاريخ الدبلوماسية الدولية، يتعلق الأمر بمؤتمر فرساي ، ولادة النظام الدولي الذي تبلور في نشأة عصبة الأمم بعد الحرب العالمية الأولى ،في هذه الوضعية انتقل قسط من النشاطات المتعلقة بالعلاقات الدولية من حيز الدبلوماسية الثنائية أي الرسمية إلى حيز الدبلوماسية التعددية، حيث أن الدبلوماسية الثنائية تخضع لسلطة وزارة الخارجية بينما الدبلوماسية التعددية فتحت الباب أمام البرلمانات لتوسع مشاركتها في السياسة الخارجية. 3
وجاء مفهوم الدبلوماسية البرلمانية مع مجيىء البرلمانين والذي احتاجوا إلى اللقاء مع المنتخبين من الشعوب الأخرى للتشاور، وهو ما انتهى إلى مفهوم العلاقات البرلمانية الدولية ثم الانتقال للمفهوم الجديد هو الدبلوماسية البرلمانية ،فالعلاقات البرلمانية الدولية هي
أقدم من العلاقات المتعددة الأطراف بين الدول لذلك سرعان ما اكتسبت الدبلوماسية البرلمانية مكانتها وفرضت نفسها كواقع سياسي في ظل عولمة التبادلات التجارية وشمولية الاقتصاد وما ترتب عنها من التبعية المشتركة المتزايدة بين الأمم حيث كانت عاملا حيويا في الزوال التدريجي للحاز الحديدي المتمثل في العراقيل الإديولوجية التي تشكلت مع نهاية الحرب الباردة والإنغلاق بين الشق والغرب وكان صدها واسعا لاسيما في البلدان المتطورة وفي أوساط الحركات السلمية وبدأ كأن التطور المفرط في العلوم والتكنولوجيات في مجال الحرب والذي كان من الصعب التحكم فيه قد نقل ساحات العمليات من المواجهة العسكرية أحيانا تقنية خارجة عن الميدان السياسي التقليدي في الاتفاقات والمفاوضات الدولية وهذا ما نشأ عنه مفهوم الدبلوماسية البرلمانية.
إذن الدبلوماسية البرلمانية أصبحت إحدى الوسائل الأساسية التي تلجأ إليها الدول لمنح دور أكثر فعالية للبرلمان عن السياسة الخارجية، وذلك نظرا للمرونة وهمش الحرية الأكبر مما لدى الدبلوماسية التقليدية الرسمية في التفاعل والتعاطي مع القضايا من خلال العمل الجماعي المفتوح بين المنظمات الدولية والإقليمية، ومن خلال الأنشطة البرلمانية الدولية من مؤتمرات وملتقيات وتبادل اللوفود بين مختلف برلمانات العالم.
وفي هذا الصدد يمكن رصد إشكالية الموضوع حول "الدبلوماسية البرلمانية المغربية والبرلمان الإتحاد الإفريقي أية علاقة أية حصيلة"
وتتفرع عن هذه الإشكالية الأسئلة التالية:
ما هو الإطار الدستوري والقانوني للدبلوماسية البرلمانية ؟
ما هي آليات اشتغال البرلمان المغربي في الدبلوماسية المغربية ؟
ما هي طبيعة العلاقة التي تجمع بين كل من البرلمان المغربي و الإتحاد البرلماني الإفريقي ؟
ما هي حصيلة العمل الدبلوماسي للبرلمان المغربي في علاقته مع برلمان الإتحاد الإفريقي ؟

المناهج المعتمدة
في تحليلنا للعرض اعتمدنا على المناهج التالية:
المنهج التاريخي الذي تطرقنا إليه من خلال استعراض الفترة الزمنية لدبلوماسية البرلمانية بالمغرب ثم الأزمنة التي قام فيها البرلمان المغربي بكلا مجلسيه بالمشاركة في المؤتمرات وللقاءات مع مختلف أعضاء الدول منها برلمان الإتحاد الإفريقي.
بالنسبة للمنهج الثاني تمثل في المنهج التحليلي اعتزمناه قصد تقرب من الموضوع ومن أجل معرفة الإطار القانوني المغربي للدبلوماسية البرلمانية والفاعلون فيها ثم لمعرفة حصيلة الأعمال الدبلوماسية للبرلمانيين المنهج الإحصائي تم توظيفه من أجل معرفة نسبة الأنشطة الدبلوماسية التي قام بها كلا مجلسي البرلمان المغربي ومعرفة نسبة التعاون بين المغرب وإفريقيا في مختلف المجالات
قمنا بتحليل ومناقشة موضوع العرض بناء على مبحثين أساسيين.

المبحث الأول : الإطار القانوني للدبلوماسية البرلمانية
المبحث الثاني: الدبلوماسية البرلمانية وبرلمان الإتحاد الإفريقي

---------------------------
لائحة المراجع :

- كتب:
- حصيلة أشغال مجلس النواب برسم النصف الأول من الولاية التشريعية 2016-2021, منشورات مجلس النواب , دار ابي رقراق للطباعة والنشر10 شارع العلاويين رقم 3 حسان الرباط 
- مجلس النواب عشرون سنة من الدبلوماسية البرلمانية الولاية التشريعية 2016-2021 منشورات مجلس النواب دار أبي رقراق للطباعة ونشر10,شارع العلويين رقم 3 حسان الرباط
- عیسی بورقبة الدبلوماسية البرلمانية وإسهامها في حل الخلافات العالمية والوطنية رسالة لنيل شهادة الماستر كلية الحقوق والعلوم السياسية وهران السنة الجامعية 2015 - 2014 ، ص، 26

- النصوص القانونية: 
- الدستور المغربي لسنة 2011 من الجريدة الرسمية - الدستور المغربي لسنة 1996 حسب الجريدة الرسمية 
- النظام الداخلي للمجلس المستشارين كما أقره المجلس الدستوري لسنة 2011 
- النظام الداخلي لمجلس النواب كما أقرته المحكمة الدستورية لسنة 2017.
- حصيلة مجلس المستشارين خلال السنة التشريعية 2016-2017,ص,13
مشروع قانون رقم 47.19 الموافق للبروتوكول الملحق بالقانون التأسيسي للإتحاد الإفريقي المتعلق بالبرلمان الإفريقي المعتمد في بلامبو القرارات . قرار المجلس الدستوري رقم 12-829 م.د بتاريخ 11 ربيع الأول 1433.

- المواقع الإلكترونية:
- موقع البرلمان المغربي
wwww . parlement . ma تاريخ الإطلاع 17. مارس.2020 ساعة 01:00
- الموقع الرسمي البروتوكول الملحق بالقانون التأسيسي للإتحاد الإفريقي المتعلق بالبرلمان الإفريقي au . int / sites / default / files / treaties
- الموقع الرسمي للإتحاد الإفريقي au . int / ar / historyoau - and - au تاريخ الإطلاع .2020/02/14
- مهدي ذهب حسن دهب الإتحاد الإفريقي والإصلاح السياسي في إفريقيا مقال  www . alitihad . com
الموقع التالي
عبدوا لباه البنية الهيكلية لأجندة الاتحاد الإفريقي مقال مستوحى من الموقع www.sis.gov.ma

إرسال تعليق

0 تعليقات