آخر مقالات

الأحوال الشخصية العبرية في القانون الدولي الخاص

عرض بعنوان: الأحوال الشخصية العبرية في القانون الدولي الخاص PDF

الأحوال الشخصية العبرية في القانون الدولي الخاص PDF

مقدمة : 
من المعلوم أن الأسرة ما ھي إلا لبنة في ھذا الصرح الشامخ و ھو المجتمع، و بمقدار قوة البناء و صلابتھا أو ضعفھا و انحلالھا یكون المجتمع على غرارھا و نظرا لانصھار الثقافات داخل النسیج المجتمعي كما ھو الحال بالنسبة للمجتمع المغربي الذي ضم من زمن بعید الأسرة الیھودیة في كنفھ ،فأصبحت جزء لا یتجزأ من بنیانھ، و ھذا طبیعي بسبب استقرارھم، و ھذا أمر طبیعي مما رافق معھ من مزاولة لأنشطة اقتصادیة و اجتماعیة و دینیة و إقرار من المشرع المغربي بالخصوصیة لھؤلاء الفئة في إطار التعایش و احترام الآخر، و قد أحالت مدونة الأسرة في مادتھا الثانیة في فقرتھا الأخیرة بان الیھود المغاربة تسري علیھم قواعد الأحوال الشخصیة العبریة المغربیة، و ھي عبارة عن مجموعة من الأحكام التقلیدیة أصبح العرف جاریا بھا یطبقھا الیھود المغاربة عن طواعیة، و یأخذ ھذا القانون طابعا دینیا یضم بعض التفسیرات الفقھیة التي انصبت على الكتاب الأولى في الثورات إضافة إلى التعالیم الصادرة عن الأحبار المغاربة.
و تعتبر أھمیة الموضوع امتدادا لما أشارت له الفقرة الأخیرة من المادة الثانیة من مدونة الأسرة أعلاه، و ھو ما سیمكننا من تسلیط الضوء على الوضعیة القانونیة لھذه الفئة في المجتمع، كما أن ھذه الأھمیة لا تقف عند حد وضع ترسانة قانونیة خاصة تنظم العلاقات بین الیھود بل امتدت ھذه الخصوصیة إلى الواقع العملین بحیث نجد أن المشرع المغربي جعل للیھود المغاربة مكانة متمیزة داخل المنظومة القضائیة خاصة ما یعرف بالغرفة العبریة و لھا ایضا غرفة بمحاكم الاستئناف تسمى ب"الألفة".
و من خلال تصفح الأحوال الشخصیة العبریة و التوسع في أحكام الزواج و انحلال میثاق الزوجیة عند الیھود المغاربة نجد نوعا من غیاب المقاربة النوعیة و التفاوت في الحقوق بین الرجل الیھودي و المرأة الیھودیة على اعتبارھا تشكل ذنب آدم و عقدتھ التي لن تغتفر، و قد عدد حاخام یھودي تسع لعنات على المراة بسبب السقوط من الفردوس، الطمث، دم العذریة، تعب الحمل و الولادة، تربیة الأطفال و تغطیة رأسھا كأنھا في حداد، و تخرم أذنھا مثل الجاریة، و لا تؤخذ شھادتھا، و بعد كل ذلك الموت.
من خلال ما سبق یتضح أن المرأة ھي الحلقة الأضعف في المجتمع الیھودي من خلال تعرضھا لزمرة من أنواع الحیف و علیھ فالإشكالیة التي تطرح نفسھا و بإلحاح ھي:
- ھل آن الأوان لتحریر المرأة الیھودیة المغربیة من خلال تطبیق أحكام مدونة الأسرة عوض الإحالة على الأحوال الشخصیة العبریة ؟
و تتفرع عن ھذه الإشكالیة مجموعة من الأسئلة:
• إلى أي حد استطاعت مدونة الأحوال الشخصیة العبریة تحقیق مقاربة النوع ؟
• ما ھي أحكام الزواج و مقدماتھ عند الیھود المغاربة ؟
• ما ھي مقتضیات الطلاق و النتائج المترتبة عنه ؟
__________________________
لائحة المراجع :

- زھور الحر، الأحوال الشخصیة العبریة للمغاربة، مجلة الحق القضائي.
- إلیا مانكا، موجز القوانین الإسرائیلیة في الأحوال الشخصیة العبریة، مكتبة كلیة القویین للعلوم العلیا المغربیة.
- صابر احمد طھ، نظام الأسرة في الیھودیة و النصرانیة و الإسلام، نھضة مصر.
- الطاھر الكركي، الیھود المغاربة و قواعد الأحوال الشخصیة العبریة، مقال منشور بمجلة المعیار.
- زكي علي السید أبو الفضة، المرأة الیھودیة و المسیحیة و الإسلام، دار الوفاء ،المنصورة.
- حاتم الزعفراني، ترجمة أحمد شحلان، ألف سنة عن حیاة الیھود بالمغرب.
- الطاھر الكركري، العدالة الأسریة دراسة في ضوء مدونة الأسرة، مطبعة انفوبرانت.
- محمد شكري مسرور، نظام الزواج في الشرائع الیھودیة و النصرانیة، دار الفكر العربي.
- عبد الرحمان بشیر، الیھود في المغرب العربي، مطبعة عین للدراسات الإنسانیة و الاجتماعیة.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -