Header ADS

اخر الأخبار

إعادة القراءة في الفصل 7 من الدستور المغربي

 عرض بعنوان: إعادة القراءة في الفصل 7 من الدستور المغربي PDF

إعادة القراءة في الفصل 7 من الدستور المغربي PDF

مقدمة :
ينص الفصل 7 من الدستور على أنه "تعمل الأحزاب السياسية على تأطير المواطنات و المواطنين وتكوينهم السياسي، وتعزيز انخراطهم في الحياة الوطنية، و في تدبير الشأن العام، وتساهم في التعبير عن إرادة الناخبين، و المشاركة في ممارسة السلطة، على أساس التعددية والتناوب، بالوسائل الديمقراطية، و في نطاق المؤسسات الدستورية. تؤسس الأحزاب السياسية و تمارس أنشطتها بحرية، في نطاق احترام الدستور والقانون. نظام الحزب الوحيد نظام غير مشروع. 
لا يجوز أن تؤسس الأحزاب على أساس ديني أو لغوي أو عرقي أو جهوي، وبصفة عامة، على أي أساس من التمييز أو المخالفة لحقوق الإنسان. و لا يجوز أن يكون هدفها المساس بالدين الإسلامي، أو النظام الملكي، أو المبادئ الدستورية، أو الأسس الديمقراطية أو الوحدة الوطنية أو الترابية للمملكة. يجب أن يكون تنظيم الأحزاب السياسية وتسييرها مطابقا للمباني الديمقراطية" و الأحزاب السياسية حسب تعريف موريس ديفوربي جاء فيه أن الأحزاب السياسية هي مجموعة من الأشخاص تجمع بينهم إيديولوجية معينة، أو مصالح معينة، أو فکر معين، في إطار منظم يمتاز بالديمومة، تسعى من خلاله الأحزاب السياسية،الوصول إلى السلطة وقد عرفت المادة الثانية من القانون رقم 29.11 المتعلق بالأحزاب السياسية، الحرب السياسي على أنه هو تنظیم سیاسی دائم، يتمتع بالشخصية الاعتبارية، يؤسس طبقا للقانون، بمقتضى اتفاق بين أشخاص ذاتين يتمتعون بحقوقهم المدنية والسياسية، يتقاسمون نفس المبادئ و يسعون إلى تحقيق نفس الأهداف.
ويلاحظ على أن دستور المملكة لسنة 2011 أقبل على عدة مرتكزات مهمة و تتمثل خاصة في تعزيز الآليات الدستورية الخاصة بالأحزاب السياسية، وبالتالي تقوية دور الأحزاب أي الانتقال من مجرد قنوات للتأطير إلى وجود ممارسة سياسية للأحزاب تطمح من خلال ممارستها إلى الحصول على السلطة، وتقوية دورها في تأهيل المشهد السياسي وتخليق الشأن العام والمساهمة في التعبير عن إرادة الناخبين والمشاركة في ممارسة السلطة، كما نص على ذلك الفصل السابع من الدستور
فمن خلال ما سبق تظهر لنا أهمية الموضوع التي تتمثل أساسا في معرفة كيفية تأسيس الأحزاب السياسة. وكذلك معرفة الدور التي تلعبه من اجل تاطير المواطنات و المواطنين واشراكم في الفعل السياسي.
فالموضوع يثير إشكالية أساسية تتمثل في: 
انطلاقا من الفصل 7 من الدستور كيف يتم تأسيس الأحزاب السياسية وكيف تساهم هاته الأحزاب في تأطير المواطنات و المواطنين ؟
للإجابة على هاته الإشكالية سنعتمد على المنهج التحليلي لتحليل الفصل 7 من الدستور وكذلك بعض المواد من القانون المنظم للأحزاب السياسية المغربية.
وسنعالج هذا الموضوع وفق التصميم التالي: 

المطلب الأول: التعددية الحزبية
المطلب الثاني: شروط تأسيس الأحزاب السياسية المغربية 
المطلب الثالث: الوظيفة التأطيرية للأحزاب السياسية المغربية

---------------------------
لائحة المراجع :

الكتب: 
- موریس دیفرجیه، ترجمة على مقلد، عبد المحسن سعد، الأحزاب السياسية، وزارة الثقافة، مطبوعات الهيئة العليا لقصور الطباعة، شركة الأمل للطباعة والنشر، القاهرة، 2011. 

النصوص التشريعية:
- ظهير شريف رقم نص الدستور، الفصل 7 من دستور المملكة لسنة 2011 
- ظهير شريف 1.11.116 رقم صادر في  في 24 ذي القعدة 1432 (22 أكتوبر 2011) بتنفيذ القانون التنظيمي رقم  29.11  -المتعلق بالأحزاب السياسية.

المواقع الإلكترونية:
- يحيى الصغيري ،  www.hespress.com/writers/382265.html  
https://22arabi.com/ 
www.maghress.com/wadnon/13567 
www.hespress.com/writers/382265.html

إرسال تعليق

0 تعليقات