Header ADS

اخر الأخبار

إجراءات الصلح في قضايا الأسرة

إجراءات الصلح في قضايا الأسرة طبقا لمقتضيات مدونة الأسرة المغربية

إجراءات الصلح في قضايا الأسرة طبقا لمقتضيات مدونة الأسرة المغربية

أهمية الصلح في قضايا الأسرة

حفاظا على إستقرار الأسرة وتماسكها وبقائها مجتمعة حثت مدونة الأسرة على إجراء محاولة الصلح في قضايا الطلاق الرجعي والطلاق البائن والخلعي والإتفاقي والمملك وقبل البناء والتطليق بكل أسبابه، من التطليق للشقاق وللضرر وللإخلال بالشرط، ولعدم الإنفاق، وللعيب وللإيلاء والهجر، بإستثناء التطليق للغيبة لعدم حضور الزوج، وفي مسطرة الإذن بزواج التعدد. ونص قانون المسطرة المدنية على إجراء هذه المحاولة في جميع قضايا الأحوال الشخصية بما فيها النفقة، والحضانة والزيارة للأطفال، وغير ذلك.

الاستعانة على إجراء محاولة الصلح

تستعين المحكمة على إجراء محاولة الصلح بكل الإجراءات والآليات التي تساعدها على ذلك، بما فيها إنتداب حكمين أو مجلس العائلة أو من تراه مؤهلا لإصلاح ذات البين.
يمكن - في هذا الصدد - الاستعانة بالمجالس العلمية والمساعدات الاجتماعيات والقضاة بالسفارات والقنصليات بالخارج، وبكل من يعتبر مؤهلا ليقوم بهذا الدور على الوجه المطلوب.

تکرار محاولة الصلح بين الزوجين

نظرا لكون الصلح يعتبر خيرا على الأسرة بكل مكوناتها أبا وأما وأطفالا وعلى المجتمع، نصت المدونة على تكرار محاولة الصلح في حالة وجود أطفال، حيث تقوم المحكمة بمحاولتين للصلح تفصل بينهما مدة لا تقل عن ثلاثين يوما.

كيفية إجراء محاولة الصلح

بهدف الوصول إلى الصلح بين الزوجين أو التسوية الودية بين الطرفين، تستعمل كل الوسائل والأساليب والسبل التي توصل إليه.
يمكن -للتأثير في الزوجين أو الطرفين - الإستشهاد بالآيات القرآنية والأحاديث النبوية في الصلح، وكذا الأمثال المتداولة في الأعراف والعادات والتقاليد، وكذا إستعمال تقنيات الوساطة وغيرها، مما يحقق الغاية من أجل محاولة الصلح.


المصدر: موقع وزارة العدل

إرسال تعليق

0 تعليقات