آخر مقالات

مفاهيم أساسية في التشريع الضريبي المغربي

عرض بعنوان: مفاهيم أساسية في التشريع الضريبي المغربي PDF

مفاهيم أساسية في التشريع الضريبي المغربي PDF

مقدمة :
اقتصر دور الدولة، من وجهة النظرية التقليدية، على تغطية الإنفاق الوطني و لم تتدخل بأي شكل من الأشكال في النشاط الاقتصادي، على عكس النظريات الحديثة، التي مهدت لتدخل الدولة في الحياة الاقتصادية ، إذ عرفت الحاجيات العامة لمواطنيها تزايدا مضطردا من ناحية الاستهلاك أو الإنتاج. وسواء كان الدور تقليديا او حديثا فإن الدولة مطالبة بتوفير المصادر التمويلية في شكل إيرادات عامة لتحقيق أهدافها المالية و الاجتماعية و الاقتصادية.
تعد الضرائب من أهم و أقدم مصادر الإرادات العامة ، و هي الجوهر الأساسي لكافة التشريعات المالية بكافة دول العالم على اختلاف انظمتها الاقتصادية، باعتبارها أداة فعالة التنظيم المسار المالي للدولة بجانب دورها في تحقيق مجموعة من الأهداف ذات الطبيعة الاقتصادية و الاجتماعية و التي تختلف أثارها باختلاف الأنظمة الاقتصادية السائدة. و يمكن تعريف الضريبة (Taxe)، من الناحية النظرية على أنها اقتطاع مالي إجباري ونهائي، دون مقابل وفقا لقواعد قانونية تقتضيه الدولة من أموال الأفراد حسب قدراتهم التكلفية من أجل تغطية أعباء الدولة و الجماعات المحلية .
عرفت الضرائب منذ نشوء أول نمط من التنظيمات البشرية وهي القبيلة. إذ ظلت هذا الأخيرة في حاجة مستمرة إلى الدفاع والحماية من الاعتداءات الخارجية ويعتبر ما يحصل عليه رئيس أو قائد القبيلة من خدمات سواء كانت نقدية أم عينية، وسيلة يستخدمها لرد الاعتداء عنها و حمایتها.
بعد ظهور المفهوم الكلاسيكي للدولة، اقترنت الضريبة بوجود سلطة سياسية، إذ لجأت الدولة للضرائب، بهدف الاضطلاع بمهامها الجديدة، وإن كانت بشكل بدائي مثل الضرائب على الرؤوسة ، إلى جانب بعض الضرائب الجمركية و ضرائب المرور.
ولما ازدادت أعباء الدولة، و استلزم الأمر إجياد مصادر تمويل جديدة لمقابلة زيادة الأعباء، ازدادت أهمية الضرائب في العصور الوسطى و لكنها لم تفرض على جميع فئات المجتمع، بل اقتصرت على عامة الشعب دون غيرهم مما خلق تمييزا في الالتزامات، استمر هذا التمييز لمدة طويلة من الزمن إلى حين ظهور الثورة الصناعية في إنجلترا، و بعدها الثورة الفكرية بفرنسا، حيث بدأت النظرة إلى العلاقات الاجتماعية تتغير تدريجيا، وإذا بالمعاملات و المبادلات الإقتصادية تدخل قوانين المنافسة الحرة، فظهرت بذلك بوادر نظام اقتصادي حر تقليدي، اقتصرت فيه الدول على الاضطلاع بأعباء الأمن و الدفاع، إضافة إلى تزويد الاقتصاد بما يحتاجه من خدمات أساسية، إنشاء الطرق و تأمين المواصلات.
مع بداية تدخل الدولة في الاقتصاد ، مثلت الضرائب أهم أنواع الإيرادات العامة ، فالدولة تلزم الأفراد بالمساهمة في أعبائها العامة طبقا لنظام فني معين، يقوم على مجموعة معينة من القواعد و المبادئ التي تحكم سلوك الدولة و التزام الأفراد بأداء الضريبة. إذا يعتبر هذا التدخل ، عاملا حاسما لتغيير أهداف السياسة الاقتصادية و المالية للدول، من خلال إحداث تعديلات جذرية في الإطار القانوني للأنظمة القائمة وفق معايير تستند على الانفتاح نحو الازدواجية بين القطاع العام و الخاص و عن طرق حديثة لتنويع مصادر التمويل للنشاط الاقتصادي، حيث يتطلب هذا الانتقال وضع آليات إصلاح بناءة تمس جميع القطاعات الاقتصادية و إعطاء دور هام للجباية و تحفيزها.
تكمن أهمية الموضوع في الإحاطة بمجموعة من المفاهيم الأساسية في دارستنا لعلم الضرائب، نظرا لما يكتسيه من أهمية بالغة في ضبط الاستقرار الاقتصادي و تحقيق العدالة الاجتماعية. و نظرا للطبيعة الخاصة للضريبة كمورد عام يتغير حجما بتغير الأوضاع السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية للمجتمع الذي تفرض فيه، تعتبر الضريبة في العصر الحديث، من أهم الأدوات القانونية يتم بموجبها تحويل الموارد من الاستخدام الخاص الى الاستخدام العام، حيث أصبحت أداة إكراه ، تستخدمها الدول من أجل اقتطاع جزء يسير من ثروات مواطنيها، لتحقيق لتحقيق أغراضها و إشباع الحاجات العامة. كما تعمل الضريبة أساسا على دعم الهيكل الاقتصادي، عن طريق حماية هذا الأخير من الأزمات، وتنمية مناخ الاستثمار.
بناء على ما تقدم، يمكن صياغة إشكالية ، تتبلور أساسا كمدخل عام الدراسة علم الضرائب، و تتجلى في الإحاطة بالإطار التاريخي و النظري للضريبة، الأسس الفنية للنظام الضريبي، و قواعد و أهداف الضريبة.
و للتطرق أكثر إلى هذا الموضوع ، يمكن صياغة مجموعة من الأسئلة الفرعية كالتالي:
كيف تطورت الضريبة تاريخيا عبر مراحل ؟ 
ما هو تعريف الضريبة وما خصائصها ؟ 
ما المبادئ التي تقوم عليها الضريبة و ما أهدافها ؟
للأجابة على الإشكالية المطروحة، سوف نعتمد كل من المنهجين الوصفي و التحليلي المقاربة أهم المفاهيم الأساسية في علم الضريبة، وفي محاولة منا للإحاطة بجوانب موضوع يعتبر بمثابة مدخل عام لدراسة مجال الضرائب، و ذلك عبر التصميم الآتي:

المبحث الأول : ماهية الضريبة
المبحث الثاني : المبادئ العامة للضريبة وأهدافها
____________________
لائحة المراجع :

+ الكتب :
- عبد الكريم بركات النظم الضريبية ، دار المطبوعات الجامعية، بيروت 1986. 
- موريس دوفيرجي Duverger ، المالية العامة، المطبوعات الجامعية الفرنسية ، باريس ، 1963. 
- محمد عباس المحرزي، اقتصاديات الجباية و الضرائب، دار النشر هومة، الطبعة الثالثة، الجزائر، 2005.

+ الأطروحات و الرسائل :
- حمید بوزيدة، رسالة لنيل شهادة الماجستير علوم اقتصادية، فرع التحليل الاقتصادي، "الضريبة وانعكاساتها على الاقتصاد الجزائري. 
- شهرزاد بن ساسي، مذكرة ماستر أكاديمي في العلوم القانونية و الإدارية، شعبة الحقوق، "السياسة الجبائية و دورها في دعم الاستثمار"، جامعة ورقلة
- د. أحمد لهبيبات و آخرون، الاقتصاد و المانجمنت و القانون، الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية، الطبعة الأولى 2007-2008.

+ المواقع الالكترونية :
https://www.universalis.fr/recherche/q/Taxe/
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -