Header ADS

اخر الأخبار

تصميم التهيئة في القانون المغربي

عرض بعنوان: تصميم التهيئة في القانون المغربي PDF

تصميم التهيئة في القانون المغربي PDF

مقدمة : 
مسألة التعمير وإعداد التراب ليست مسألة حديثة فقد تبين من مختلفا لأبحاث الأثرية أن هناك وجود الآثار تنظيم التعمير وتهيئة المجال لدى المجتمعات العتيقة وهو أمر يمكن الوقوف على حقيقته من خلال تتبع أمثلة تدل على اهتمام الحضارات القديمة والمعاصرة بقضايا التعمير وتدبير المجال.
إن التعمير الذي حقق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية يتوقف على ثلاثة عناصر هي تخطيط حضري فعال و سياسة عقارية فاعلة لخدمته وهما معا يرتكزان على اعتمادات مالية دائمة ومجندة من طرف الدولة والجماعات المحلية بل وأيضا الفاعلون العموميون والخواص المهتمون بقطاع التهيئة والسكنى.
فإذا كانت الديمقراطية وسيلة لتحقيق التنمية فإن تنمية الدول النامية تتطلب أولا وقبل كل شيء السكن اللائق وتوفير المرافق الضرورية للحياة والمحافظة على البيئة،كل هذا لا يمكن أن يتم إلا في إطار سياسة سليمة للتخطيط الحضري ولتهيئة التراب الوطني.
وكما عرف الأستاذ عبد الرحمان البكريوي التخطيط الحضري تدخل الإدارة بأدوات منهجية ووثائق مرجعية لتنظيم استعمال المجال وتقنين أ و تحديد هذا الاستعمال لكل منطقة من مناطق المدينة وتخصيص وظيفة لكل واحد منها قصد تحقيق تكامل أجزائها وانسجام أطرافها وبالتالي حسن تنظيمها وتعميرها.[1] إن التخطيط الحضري أصبح اليوم يتم بنوعين متكاملين من وثائق التعمير الأول يعرف بالأداة التوجيهية والتقديرية،أما الثاني فيطلق عليه الوثيقة التنظيمية و يشمل ثلاث وثائق وهي تصميم التنطيق وتصميم التهيئة وتصميم التنمية.
ويعد تصميم التهيئة أ و لوثيقة تعميرية يعرفها قانون التعمير إذ نظمها أول نص قانوني مغربي يهم التعميرأيظهير16 أبريل1916 وبفضلها تم أثناء فترة الحماية بناء بعض الأحياء الأوروبية[2]وبناء بعض المدن الجديدة وتم إنتاج أحياء متناسقة و
منظمة وغنية بهندستها المعمارية وفي نفس الوقت كانت السبب في افتقار بعض الأحياء إلى بعض التجهيزات الأساسية وبعض المرافق العامة كما كانت السبب في ارتفاع كثافة السكان بالمدن العتيقة. وفي ظهور أحياء الصفيح وتكاثرها إلى جانب السكن العشوائي المتزايد.
وبالنظر إلى أهمية هذه الوثيقة التعميرية فقد أولاها المشرع عنايته وأدخل عليها كثيرا منا لإصلاحات لمواكبة التطور الذي عرفه التعمير و تتجاوز الثغرات التي أبانت عنها وذلك فظهير30 يوليوز1952 ثمفيظهير17 يوني و1992.
هذه العناية إنما تجسد في الواقع الاهتمام المتنامي التي تحصى بها وثيقة تصميم التهيئة ودورها في تنمية المجال باعتبارها تشكل العمود الفقري للتخطيط العمراني بالمغرب لما تراكم حولها من تجارب لد ى الإدارة على مدى أكثر من سنة بالإضافة إلى تدخل عدد مهم من الإدارات العمومية والمؤسسات والسلطات الإقليمية والمجالس الجماعية في عملية إعدادها و تنفيذها.
ولأجل الإحاطة بمضمون هذه الوثيقة سيكون لزاما علينا الخوض في مجموعة من الإشكالات التي يطرحها موضوع تصميم التهيئة والتي يمكن إجمالها في الأسئلة التالية:
-ماهي الجهات المكلفة بإعداد ودراسة والمصادقة على مشروع تصميم التهيئة ؟
- هل يخضع إعداد التصميم لعمليات تنسي ق وتشاور كافيين بين جميع المتدخلين أم أنه يتم في غياب هذ ا التنسيق والتشاور ؟
- ما المقصود بالبحث العموم المجرى في ظل الإعدا د لمشروع تصميم التهيئة وما هي القيمة القانونية لهذا البحث ؟
- ماهو محتو ى وثيقة تصمي م التهيئة ؟وما هي الآثار المترتبة عليها والغرض منها ؟
لمحاولة الإجابة عن هذه الأسئلة إرتأينا تقسيم هذا العرض إلى مبحثين نتناول في: 

المبحث الأول: مسطرة إعداد تصميم التهيئة والمصادقة عليها
المطلب الأول:إعداد ودراسة مشروع تصميم التهيئة
المطلب الثاني:المصادقة على مشروع تصميم التهيئة
المبحث الثاني: الغرض من تصميم التهيئة والآثار المترتبة عنه
المطلب الأول:الغرض من تصميم التهيئة
المطلب الثاني: آثار تصميم التهيئة وبعض الصعوبات التي تواجهه 
_______________________
لائحة المراجع :

❖الكتب 

1 -عبد الرحمن البكريوي "التعمير بين المركزية واللامركزية "مطبعة النجاح الجديدة الدار البيضاء الطبعة الأول ى1993.
2 -المصطفى معمر وأحمد اجعو ن،" إعداد التراب الوطني والتعمير "، مطبعة سجلماسة مكناس، الطبعة الأولى،2007 - 2008.
3 -عبد الس لام المصباحي:" محاضرات في إعداد التراب الوطني والتعمير، مطبعة أنفوبرانت فاس، الطبعة الأولى ،1997 

❖ نصوص قانونية وتنظيمية ومناشير 

1 -ظهير شريف رقم 51 -93 -1 صادر في 22 من ربيع الأول عام 1414 موافق 10 ديسمبر 1993 معتبر بمثابة قانون يتعلق بإحداث الوكالات الحضرية
2 -القانون رقم 90 -12 المتعلق بالتعمير الجريدة الرسمية عدد 4225
3 -مرسوم رقم 832/292 صادر في 27 ربيع الآخر 1414 )14 أكتوبر 1993 لتطبيق.
4 -المنشور رقم 005 ا م ت ه م / م ق الصادر بتاريخ 17 يناير 1994 المتعلق بتصميم التهيئة – 

❖ الندوات والمجلات 

1 -عبد الرحمان البكريوي، مداخلة تحت عنوان:" تعدد المتدخلين في ميدان التعمير وانعكاساته على التخطيط والتدبير العمراني"، في ندوة حول العمران في المنطقة العربية بين التشريع والتخطيط والإدارة ،الرباط، أبريل 

❖ رسائل واطروحات 

1 -منير الوري "تصميم التهيئة بين الإدارة المكلفة بالتعمير
والمجالس الجماعية" رسالة لنيل دبلوم الدراسات العليا جامعة محمد الخامس أكدال كلية الحقوق الرباط
2 -محمد البزوي، السياسات العمومية في ميدان التعمير بالمغرب الواقع ومتطلبات الإصلاح، أطروحة لنيل الدكتوراه في القانون العام والعلوم السياسية ، جامعة محمد الخامس،كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية أكدال
،الرباط،السنة الجامعية2018/2019.
Abdelilah Mkinsi :le droit marocain de l urbanisme Les presses de l'imprilerie, Abad,Publication de l'inau,2989,P50

إرسال تعليق

0 تعليقات