Header ADS

اخر الأخبار

تعزيز امتثال سفن الصيد في أعالي البحار لتدابير الصيانة والإدارة الدولية

ظهير شريف رقم 1.99.239 صادر في 29 من ربيع الأول 1422 (22 يونيو 2001) بنشر اتفاقية تعزيز امتثال سفن الصيد في أعالي البحار لتدابير الصيانة والإدارة الدولية. PDF

الحمد لله وحده ،
|الطابع الشريف - بداخله :
محمد بن الحسن بن محمد بن يوسف الله وليه)
يعلم من ظهيرنا الشريف
هذا ، أسماه الله وأعز أمره أننا:

بناء على اتفاقية تعزيز امتثال سفن العهد في أعالي البحار التدابير الصيانة والإدارة الدولية ؛ وعلى محضر إيداع وثائق العام السعة العربية إلى الوطني السورة الموقع بروما في 6 مارس
أصدرنا أمرنا الشريف بما يلي:
هذا ، اتفاقية تعزيز امتثال سفن الصيد في أعالي تنشر بالجريدة الرسمية ، عقب ظهيرنا الشريف البحار لتدابير الصيانة والإدارة الدولية وحرر بأكادير في 29 من ربيع الأول 1422 (22 يونيو 2001)
وقعه بالعطف:
الوزير الأول ،
الإمضاء : عبد الرحمن يوسفي.

اتفاقية تعزيز امتثال سفن الصيد في أعالي البحار التدابير الصيانة والإدارة الدولية إن الأطراف في هذه الاتفاقية ، إذ تعترف بأن من حق جميع الدول أن يمارس مواطنوها ، الصيد في أعالي البحار ، بشرط مراعاة قواعد القانون الدولي ذات الصلة على النحو الوارد في اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار، وإذ تقر كذلك بأن من واجب جميع الدول ، بموجب القانون الدولي على النحو الوارد في اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار ، أن تتدا ما هيكون ضروبا من تدابير فيما يخص مواطنيها من أجل صيانة الموارد الحية في أعالي البحار أو أن تتعاون مع دول أخرى في اتخاذ تلك التدابير ، وإذ تسلم بحق جميع الدول ومصلحتها في تنمية قطاعات الصيد فيها وفقا لسياساتها الوطنية ، وبالحاجة إلى تعزيز التعاون مع البلدان النامية من أجل النهوض بقدراتها على أداء التزاماتها بموجب هذه الاتفاقية وإذ تستذكر أن جدول أعمال القرن 21 الصادر عن مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالبيئة والتنمية ، يهيب بالدول أن تتخذ إجراءات فعالة ، تتفق مع القانون الدولي ، لمنع مواطنيها من تغيير أعلام السفن كوسيلة لتجنب الامتثال لقواعد الصيانة والإدارة السارية على أنشطة الصيد في أعالي البحار ، ذكر كذلك أن إعلان كانكون ، الذي أقره المؤتمر الدولي المعني بالصيد الرشيد ، يهيب أيضا بالدول أن تتخذ الإجراءات الواجبة في هذا الصدد، وإذ تضع في اعتبارها أن الدول قد إلتزمت، بموجد جدول الأعمال القرن 21 ، بصيانة الموارد البحرية الحية في أعالي البحار وباستحخدام طريقة مستدامة، وإذ تهيب بالدول التي لا تشترك في منظمات أو ترتیبات عالمية أو إقليمية أو شبه إقليمية لمصايد الأسماك أن تنضم إلى هذه المنظمات أو الترتيبات أو أن تبرم ، عند الاقتضاء ، مذكرات تفاهم مع تلك المنظمات أو مع الأطراف في تلك المنظمات أو الترتيبات بغية تسهيل الامتثال للتدابير الدولية والإدارة للصيانة وإذ تعي واجبات كل دولة في أن تمارس ، ممارسة فعالة ، ولايتها الوطنية وإشرافها على السفن التي ترفع علمها ، بما فيها سفن الصيد والسفن المشتركة في إعادة نقل الأسماك في وسط البحر، وإذ تدرك أن اللجوء إلى رفع الأعلام على سفن الصيد وتغيير هذه الأعلام بقصد تجنب الامتثال للتدابير الدولية للصيانة والإدارة الخاصة بالموارد البحرية الحية ، إخفاق دول العلم في الوفاء بمسؤولياتها إزاء سفن الصيد التي يحق لها أن ترفع أعلامها هما من العوامل التي تقوض بصورة خطيرة فعالية هذه التدابير ، وإذ تدرك أنه يمكن تحقيق هدف هذه الاتفاقية عن طريق تجديد مسؤولية دول العلم إزاء سفن الصيد التي يحق لها رفع أعلامها ، والتي تمارس الصيد في أعالي البحار ، بما في ذلك ترخيص دولة العلم بهذه العمليات ، وكذلك عن طريق تعزيز التعاون الدولي ، وزيادة الوضوح والشفافية من خلال تبادل المعلومات عن الصيد في أعالي البحار ، وإذ تلاحظ أن هذه الاتفاقية ستشكل جزءا أساسيا من مدونة السلوك الدولية بشأن الصيد الرشيد التي طالب بوضعها إعلان كانكون ، وإذ ترغب في إبرام اتفاقية دولية ، في إطار منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ، ويشار إليها فيما بعد باسم المنظمة ، بموجب المادة 14 من دستور المنظمة ، قد اتفقت على ما يلي :

إرسال تعليق

0 تعليقات